التخطي إلى المحتوى

ما هي عاصمة الكويت؟ صاحبة أغلى عملة عربية، الواقعة بشبه الجزيرة العربية بقارة آسيا، حيث يسود دولة الكويت نتيجة موقعها الجغرافي بشبه الجزيرة العربية، المناخ القاري صاحب النمط المتغير، والذي يشهد تباين ملحوظ بدرجات الحرارة، فنجد أن الدولة تشهد في بعض الشهور، ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة حتى تصل إلى 51 درجة مئوية، في حين أن الفترة من تشرين الثاني وحتى شباط، يسود البلاد مناخ منخفض، يصل حتى 13 درجة مئوية، بينما تشهد هطول القليل من الأمطار، ويمكن اعتبار شهر كانون هو الشهر الذي يشهد الحد الأقصى لمتوسط معدلات سقوط الأمطار.

ما هي عاصمة الكويت؟

إن مدينة الكويت التي تقع في شرق البلاد هي العاصمة الوطنية لدولة الكويت، ولها اطلالة مميزة على الخليج العربي، ويرجع سبب تسمية المدينة والدولة بهذا الاسم، إلى أنه متخذ من لفظ الكوت، وهو لفظ بمعنى الحصن، ويرجع تاريخ تأسيس الدولة إلى بداية القرن ال18 الميلادي، حيث تم تأسيسها على يد مجموعة من المهاجرين، ممن كانوا يسكنون مبان طينية، وتعتبر هي المدينة الأولى التي تم استيطانها بالسكان.

مساحة الكويت وسكانها

مدينة الكويت هي المحافظة الأكبر بالدولة، وتتمتع بمساحة قدرها 16.97 كيلو متر مربع، يسكنها ما يعادل 62.074 نسمة، وفقًا للإحصائيات التي تم إجرائها بالدولة في عام 2018، وتشكل نسبة الحضريون من السكان حوال 98% من إجمالي عدد السكان بالدولة، كما تتميز أصول السكان بالتنوع.

ما هي عاصمة الكويت؟
ما هي عاصمة الكويت؟

اقتصاد مدينة الكويت

تتمتع مدينة الكويت بباقة متنوعة من المراكز الهامة، التي تقوم بتقديم مختلف الخدمات في مجالات الإدارة والاقتصاد والتجارة وغيرها، وتضم المدينة كذلك مجموعة من الموانئ البحرية التي يتم بها أعمال التجارة في المواد النفطية والأسمدة، ومن أبرز المؤسسات والشركات المالية التي تضمها المدينة، سوق الكويت للبنوك والأوراق المالية.

وتضم المدينة كذلك عدد من المراكز الإدارية ومطار الكويت الدولي، ومن أبرز المراكز الإدارية بها، مجلس الأمة الكويتي والوزارات والسفارات الحكومية والمقرات الرئيسية للشركات الوطنية والمحكمة العليا، ولعل الدمج بين النمط الغربي والشرقي في أسواق المدينة هو أفضل ما يميزها، حيث تضم المدينة العديد من المراكز المقامة على النمط الغربي، بجانب عدد من الأسواق التقليدية الأخرى والتي تشمل أسواق الذهب والمجوهرات والتوابل والحرف اليدوية.

ومدينة الكويت من أكثر مناطق الجذب السياحي بالدولة وعلى مستوى الشرق الأوسط، ولعل هذا يرجع إلى الأسلوب المعماري المتميز الذي تتمتع به المدينة، والمعالم التاريخية والثقافية الهامة، وعلى رأسها “أبراج الكويت ومسجد الكبير وقصر السيف ومتحف الكويت الوطني ومتحف الهاشمي البحري ومتحف طارق رجب ومتحف الفن الحديث”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *