التخطي إلى المحتوى

مصير الرواتب والمراتب بعد الخصخصة كشف عنه وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للأنظمة واللوائح “عادل اليوسف”، خلال التصريحات التي قام بها بالساعات الأخيرة، خلال المداخلة الهاتفية التي قام بها مع قناة العربية اليوم، والتي كشف خلالها عن أهم المعايير والضوابط التي تقوم عليها آلية تقييم الموظفين للتحول والتخصيص، والتي تم تحديدها بالتعاون مع الوزارة.

مصير الرواتب والمراتب بعد الخصخصة

صرح اليوسف في المداخلة الهاتفية التي قام بها مع قناة العربية اليوم، أن مراتب الموظفين الحكوميين في الهيئات والمؤسسات التي خضعت للخصخصة بالفترة الأخيرة لن يطرأ عليها أي تغيير، وفيما يتعلق بالراتب الذي يتقاضاه هؤلاء العاملين، فمن المنتظر أن يظل كما هو لفترة عاملين، ليتم بعد انتهاء الفترة عمل إعادة تقييم لمعدل إنتاج الفرد، وبناء عليه سيخضع الراتب للارتفاع أو الانخفاض.

مصير الرواتب والمراتب بعد الخصخصة
مصير الرواتب والمراتب بعد الخصخصة

وسيتم بالتعاون مع الوزارة، وضع الضوابط والمعايير التي سيتم بناء عليها تقييم أداء الموظفين، فيما يتعلق بالتخصيص في القطاع الجديد، على أن يمنح الموظف الذي قضى بالخدمة فترة 25 سنة أو أكثر، وتمكن من اجتياز جميع المعايير المطلوبة، بحيث يمكن اعتباره مناسب للجهاز الجديد، سيكون لديه الخيار، بين البداية بعقد جديد مع الجهة على نظام العمل بعد التقاعد المبكر، أو ضم خدماته ليتم الاستفادة منها عند تقاعده في السن النظامية.

وبالنسبة لمراتب أو اللائحة التعليمية والصحية وأعضاء التدريس، فإن القواعد المطبقة ثابتة، ولكن عملية التحول ستتم بدلًا من اللوائح التنفيذية ونظام الخدمة المدنية، بعقد ثابت، كذلك قيمة الراتب ستكون ثابتة خلال فترة عامين من تاريخ إجراء التحول للقطاع الخاص، وسيتم تحديد قيمة الراتب مرة أخرى بالزيادة أو النقص وفقًا لعملية الإنتاجية والربح أو الخسارة، هذا بعد تحول الموظف للقطاع الخاص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *