التخطي إلى المحتوى

الممنوعين من الشهادة بالسعودية والذين يتم اعتبار شهادتهم باطلة، فالشهادة في اللغة العربية يقصد بها الخبر القاطع، وقد قال الله عز وجل في كتابه عن الشهادة “وما شهدنا إلا بما علمنا”، كما يقصد بالشهادة كذلك المعاينة، ويأتي هذا في قوله تعالى “وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن إناثًا أشهدوا خلقهم ستكتب شهادتهم ويسألون”، وقد كشف القرآن الكريم والأحاديث النبوية عن مشروعية الشهادة، فقال الله تعالى في ذلك “وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ”.

الممنوعين من الشهادة بالسعودية

ويضع القانون بالمملكة العربية السعودية، للراغبين في تقديم شهادتهم، عدد من الشروط التي يجب توافرها، حتى يتم قبول الشهادة المقدمة، وهذه الشروط جاءت كالتالي:

  • يجب أن يكون الشاهد بالغ وبالتالي لا تقبل الشهادة من الأطفال.
  • يجب أن يكون الشاهد متزن عقليًا، فالشهادة لغير العاقل لا يتم قبولها.
  • يجب أن يكون الشاهد عادل في حكمه، وقد أجمع جمهور الفقهاء على هذا الأمر، عملًا بقول الله تعالى “وأشهدوا ذوي عدل منكم”.
  • لا تقل شهادة الرقيق، ولكن هذا الشرط لم يعد متواجد حاليًا، باعتبار أن تجارة الرقيق قد انتهت منذ زمن.
  • لا تقبل شهادة الأعمى الغير مبصر، وقد اختلف موقف الفقهاء في ذلك، فقالوا بأنه يمكن الأخذ بشهادته في الأقوال فقط.
  • لا يقبل بشهادة الكافر ولكن يجب أن يكون الشاهد مسلم.
  • لا يتم قبول شهادة الأخرس.
  • لا يقبل بشهادة من هو كثير الغفلة.
  • لا يؤخذ بشهادة أصحاب المصالح.
  • لا يقبل بشهادة الكاذب الذي يقذف.
  • لا يقبل بشهادة أصحاب الحمام أو الجزار.
  • لا تقبل بشهادات “الأب أو الأبناء أو الأم”.
الممنوعين من الشهادة بالسعودية
الممنوعين من الشهادة بالسعودية

أسباب بطلان الشهادة

هناك العديد من الأسباب التي تجعل شهادة الشاهد باطلة وبالتالي لا يؤخذ بها، وقد جاءت الأسباب كالتالي:

  1. حينما لا يكون هناك علاقة بين الشهادة المقدمة وبين الدعوى المقامة.
  2. في حال رفض الشاهد أداء حلف اليمين.
  3. في حال كان الشاهد أحد الذين لا يسمح لهم بأداء الشهادة
  4. في حال كان للشاهد منفعة شخصية من وراء الشهادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *