التخطي إلى المحتوى

حرصًا على العمل برأي الشرع، فإنه من الممكن معرفة جدول تقسيم الإرث في الإسلام بعد وفاة صاحب التركة، ليستفيد الرجل والمرأة كل حسب حصته من الميراث المتروك، بناء على درجة القرابة والصلة مع المتوفى، إذ إن الميراث في اللغة هو أن يصبح شيء لقومٍ ثمّ يصير إلى آخرين لهم صلة قرابة، فيما يتسع المفهوم ليشمل الكثير من الأمور غير المال، مثل العلم، والفضل، والنبوة ووراثة الأرض في الدنيا، ووراثة الكتاب، بل والجنّة.

جدول تقسيم الميراث في الإسلام

وعبر موقعنا “زوم الخليج” ننشر جدول تقسيم الإرث في الإسلام خدمة لجميع المسلمين في العالم، الراغبين في تحصيل العدل ورضا الله، عزو وجل، بعد وفاة صاحب التركة، إذ يأتي على النحو الآتي:

  1. بداية، فإن الزوج يحصل على نصف ميراث زوجته، إذا توفيت ولم يكن لديه أبناء منها، أو يحصل على الربع منها إذا توفيت وكان لديها أبناء منه أو من غيره.
  2. وإذا تُوفي الزوج ولم يكن له أبناء، فللزوجة الربع، وإن كان لها أبناء منه أو من غيره فنصيبها الثمن.
  3. فيما إن كان المتوفى ورث بالتعصب مثل الأبناء وأبناء الأبناء، يحصل على مقدار السدس، أما إن لم يكن له ورثة سواء إناث أو ذكور يرث كل التركة.
  4. يحصل الأب على السدس من ورث الفرض في حال كان لابنه المتوفى بنات إناث فقط، ثم يحصل على الباقي عن طريق التعصيب.
  5. ترث الأم من ابنها أو ابنتها المتوفية سدس المال في حال كان لديها أحفاد منهم سواء ذكور أو إناث.
  6. نصيب الأبناء للمتوفى سواء الأم أو الأب يقسم بحسب شرع الله، فتحصل الابنة الوحيدة على نصف التركة.
  7. إن كان لديها أخت أو أكثر فيتقاسمان نصيب يقدر بثلثي التركة.
  8. كما يحصل والد المتوفى على سدس ما يملكه ابنه أو ابنته المتوفية في حال كان لابنه أولاد ذكور أو أناث.
  9. أخيرًا، يرث أصحاب الأرحام في حالة عدم وجود عصبة للميت، وعدم وجود وارث من أهل الرد.

شروط أخذ الميراث

ووضع الشرع الحنيف شروطًا للحصول على الميراث، إذ لا بد من التقيد بها حتى لا يقع المسلم في ذنب، وهي على النحو الآتي:

  • بداية، أن يتوفى المُورّث.
  • أن يكون الوارث حيًا أثناء وفاة صاحب الورث.
  • لا بد من العلم بحياة الوارث بالنسبة للجنين في رحم أمه.

موانع الميراث

فيما يوجد هناك عدد من الحالات التي أوجب فيها الله، عز وجل، منع الحصول على الميراث، وهي على النحو الآتي:

  1. بداية، في حالة اختلاف الديانات.
  2. كما يمنع توريث القاتل، خاصة إذا كان متسببًا في إزهاق روح المتوفى صاحب التركة.
  3. ويمنع توريث العبيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *