التخطي إلى المحتوى

مسارات الثانوي الجديدة 1444، والتي كشفت عنها وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية ضمن خطتها المطورة للعام الجديد 1444، وتضمنت خطة التطوير الجديدة، المرحلتين الابتدائية والمتوسطة والصف الأول من المرحلة الثانوية، كما يتم تطبيق النظام بمدارس التعليم العام والمدارس السعودية بالخارج ومدارس تحفيظ القرآن والتربية الخاصة والتعليم المستمر، وتضمنت خطة الدراسة المطورة، العمل بنظام الثلاث فصول بالعام الدراسي.

مسارات الثانوي الجديدة 1444

كان وزير التعليم السعودي، الدكتور “حمد آل الشيخ”، قد كشف عن قراره، باعتماد مشروع تطوير مسارات الثانوية العامة والأكاديميات، وبحسب التصريحات المعلنة، فإن النظام سيبدأ تطبيقه من العام الدراسي المقبل 1444، بما يتفق مع أهداف رؤية المملكة 2030، والتي تسعى الدولة من خلالها، لتحسين مخرجات التعليم الأساسية، كما وتحاول توفير معارف نوعية للمتميزين، واعتمد إقرار هذا المشروع، على وجود فاقد تعليمي يتراوح بين 3 إلى 4 سنوات بالمرحلة التعليمية لطلاب التعليم العام بالمقارنة بدول العالم، كما أظهرت النتائج، تراجع أداء الطلاب بالاختبارات الوطنية والدولية.

مسارات الثانوي الجديدة 1444
مسارات الثانوي الجديدة 1444

مسارات الثانوي الجديدة بعد التعديل 1444

وكانت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية، قد كشفت عن استعدادها بالعام الدراسي الجديد 1444، لتطبيق عدد من المسارات الجديدة للثانوي، وتضمنت قائمة المسارات المعلن عنها:

  1. مسار علوم الحاسب والهندسة.
  2. مسار علوم الصحة و الحياة.
  3. مسار إداراة الأعمال.
  4. المسار الشرعي.
  5. المسار الإنساني العام.
  6. أكاديميات إنسانية

متى يبدأ تطبيق مسارات الثانوي 1444 بعد التعديل

تبدأ وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية، في تطبيق مسارات الثانوية والأكاديميات، بداية من العام الدراسي الجديد 1444، وسيتم تطبيق النظام بمجالين للثانوية “العلوم الطبيعية والتطبيقية والعلوم الشرعية والإنسانية”، كما تتضمن القائمة 6 من المسارات، يمتاز بعضها بقدرته على تأهيل الطلبة لسوق العمل، من خلال برامج تجسير مهنية.

أبرز ملامح المسار الثانوي الجديد 1444

ويمتاز ملامح مسار الثانوي الجديد، بالعديد من الميزات الرائعة، حيث تضمن البرنامج الآتي:

  • تحقيق متطلبات رؤية المملكة 2030
  • تلبية جميع احتياجات التنمية الوطنية
  • إعداد المتعلم بالمهارات اللازمة للحياة والانضمام لسوق العمل والمنافسة
  • استشراف وظائف المستقبل على المستوى المحلي والعالمي
  • توطين الوظائف الحرجة والوصول به للأمان المهني
  • مواكبة التغييرات العالمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.