التخطي إلى المحتوى

مع قرب انتهاء شهر رمضان المبارك، يسأل كثير من المواطنين والأجانب في دولة الإمارات عن مقدار زكاة الفطر نقدا للعام الحالي 1442هـ، وذلك ليخرج كل مسلم صائم هذا المبلغ من المال للفقراء والمساكين، كما أمر الله، عز وجل، إذ تعد فريضة على كل مسلم، وقد ورد أن النبي، صلى الله عليه وسلم، أخبر بأنها عبارة عن صاعٍ من تمر أو صاعٍ من شعير، على كل حر أو عبد، ذكر أو أنثى، من المسلمين.

وعلى الرجل أن يخرجها عن نفسه وعن كل مسلم تلزمه نفقته من الأقارب مثل والديه الفقيرين، وأولاده والعاجزين عن الكسب ولو كانوا بالغين، والإناث حتى يتزوجن، وعن زوجته ولو كانت موسرة، وزوجة أبيه الفقير، وعن خادمه وخادم كل من هو ملزم بالنفقة عليه.

مقدار زكاة الفطر نقدا في الإمارات 2021

أما بالنسبة عن مقدار زكاة الفطر نقدا في الإمارات 2021، التي يهتم بمعرفته كثير من المواطنين والوافدين إلى دولة الإمارات، فهي على النحو التالي:

  1. من 20 إلى 35 درهمًا.
  2. يتحكم في مقدار الزكاة الوضع المادي لكل مسلم.
  3. حكم هذه زكاة في الشريعة واجبة.
  4. وشَرَعَ الله، عز وجل، هذه الزكاة ليطهر الصائم مما قد يصيبه من كلام وترهل اللسان والأقوال غير المقبولة.
  5. كما تعد طعمة للفقراء والمساكين المحتاجين.
مقدار زكاة الفطر نقدا في الإمارات

أنواع زكاة الفطر

واختلف العملاء في أنواع زكاة الفطر، فيما يأتي هذا الاختلاف ليختار منه المسلمون ما يناسبهم وفق المكان والزمان، وذلك على النحو التالي:

  • فقال المالكية والشافعية يجب إخراجها من أغلبية طعام البلد.
  • وحدد الحنابلة، 5 أصناف من الطعام هي “القمح، والتمر، والزبيب، والشعير، والحليب المجفف”، أو مما يأكله الناس.
  • أما الحنفية، فحددو 4 أنواع، وهي: القمح والطحين، والشعير أو طحينه، والتمر، والزبيب، كما أباح الحنفية المال ليستفيد منه المحتاج بشراء ما يرغب فيه.

شروط زكاة الفطر

وحدد العلماء بعض الشروط التي يجب أن تتوفر في أنواع الطعام الذي يخرجه المسلم في زكاة الفطر، ومنها ما يلي:

  1. الخلو من العيوب.
  2. عدم إخراج الزكاة من الخبز.
  3. ولا يجوز إخراج الطعام الممزوج بصنف آخر.
  4. كما لا يجوز إخراج الجبن الذي يحتوي على كمية كبيرة من الملح.

وقت إخراج زكاة الفطر

أما بالنسبة للوقت المناسب الذي يخرج فيه المسلم الزكاة في رمضان، فقد جاءت في المذاهب الأربعة على هذا النحو:

  • الشافعية والحنابلة، قالو إنها واجبة عند غروب الشمس في ليلة العيد أي آخر يوم من أيام شهر رمضان.
  • وبالنسبة للمالكية والحنفية، فقالوا بوجوب إخراجها في أول يوم من أيام عيد الفطر المبارك عند طلوع الفجر وقبل صلاة العيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *