التخطي إلى المحتوى

شهدت أسعار الذهب في السعودية اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر 2020، ارتفاعًا ملحوظًا، رغم استقرار ثمن الأوقية عالميًّا، إذ سجّل سعر عيار 24 نحو 227.56 ريال سعودي للجرام، مقابل سعر يوم أمس الذي كان 224.59 ريال سعودي للجرام، فيما سجل سعر عيار 21 نحو 199.12 ريال سعودي للجرام، مقابل 196.52 ريال للجرام أمس، وذلك في محلات الصاغة بالمملكة العربية السعودية.

يأتي الارتفاع الذي يسجله المعدن الثمين على مدار يومين، بعد موجة من الخسائر مُنِيَ بها هذا المعدن، في مقابل ارتفاع سعر الدولار عالميًّا، إذ فقد خلال فقد نحو 100 دولار أمريكي في فترة وجيزة، لكن التوقعات تشير إلى عودة الارتفاع في الفترة المقبلة، لذلك يلجأ كثير من المسثمرين إلى اقتناء الملاذ الآمن مجددًا.

متوسط أسعار الذهب في السعودية 29 سبتمبر

وننشر من خلال موقعنا “زوم الخليج” متوسط أسعار الذهب في السعودية في السوق المحلية والعالمية بالدولار والريال السعودية، خدمة للمواطنين والوافدين، المهتمين بسعر المعدن الأصفر، قبل الشراء من محلات الصاغة، إذ تأتي على النحو الآتي:

  1. عيار 24 سجّل 227.56 ريال سعودي، أي بنحو 60.68 دولار.
  2. عيار 22 سجّل 208.60 ريال سعودي، أي بنحو 55.62 دولار.
  3. عيار 21 سجّل 199.12 ريال سعودي، أي بنحو 53.09 دولار.
  4. عيار 18 سجّل 170.67 ريال سعودي، أي بنحو 45.51 دولار.
  5. عيار 14 سجّل 132.74 ريال سعودي، أي بنحو 35.39 دولار.
  6. عيار 12 سجّل 113.78 ريال سعودي، أي بنحو 30.34 دولار.
  7. سعر أوقية الذهب سجّل 7,077 ريال سعودي، أي بنحو 1,887 دولار.
  8. سعر جنيه الذهب سجّل 1,593 ريال سعودي، أي بنحو 424.74 دولار.
  9. سعر كيلو الذهب سجّل 227,558 ريال سعودي، أي بنحو 60,675 دولار.

استقرار سعر الأوقية عالميا مع هبوط الدولار

ورغم ارتفاع سعر المعدن الأصفر في المملكة العربية السعودية، فقد حافظت الأوقية على سعرها في آخر جلسة، ولم يطرأ أي تغير عليها في السوق الفورية إذ استقرت عند 1880.01 دولار، فيما هبط سعر العملة الأمريكية من أعلى مستوى وصلت إليه في 60 يومًا، وهو ما ساعد المعدن الأصفر في الاستقرار ووقف نزيف الخسائر، وفقًا لوكالة “روتيرز”، فيما جاءت المعادن الأخرى على النحو الآتي:

  • الفضة: خسرت 1%، ووصل السعر إلى 23.49 دولار.
  • البلاتين: خسر 0.3% ووصل السعر إلى 876.47 دولار.
  • البلاديوم: كسب 0.4% ووصل السعر إلى 2263.97 دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *