التخطي إلى المحتوى

بعد ارتفاع إصابات فيروس كورونا المستجد بين لاعبيه، زادت التساؤلات بشأن مصير نادي الهلال السعودي في دوري أبطال آسيا المُقام في دولة قطر، إذ ارتفع عدد الإصابات بالفيروس التاجي بين لاعبي فريق “الزعيم” إلى نحو 15 إصابة، إضافة إلى الإصابات التي سُجّلت بين الإداريين بالفريق.

وطالب مجلس إدارة الهلال، الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، يوم السبت 19 سبتمبر 2020، بتأجيل مباراته مع النادي الإيراني “شهر خودرو”، المقرر لها يوم الأحد 20 سبتمبر، وهي ضمن مبارياته المقررة في الجولة الخامسة من دور المجموعات في بطولة آسيا 2020.

إصابة لاعبي نادي الهلال السعودي بفيروس كورونا

وكشف مجلس إدارة نادي الهلال السعودي في بيان نشره عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن أن الفحوصات التي أجريت للفريق قد أكدت إصابة 10 أفراد من أعضاء بعثة الفريق في قطر، ليصل عدد المصابين حتى الآن إلى 15 لاعبًا، وهم:

  1. محمد الواكد
  2. سلمان الفرج
  3. محمد البريك
  4. حمد العبدان
  5. صالح الشهري
  6. ياسر الشهراني
  7. نواف الغامدي
  8. عبد الله الحافظ
  9. عبد الله الجدعاني
  10. سيباستيان جيوفينكو
  11. سالم الدوسري
  12. بافيتيمبي غوميز
  13. علي البليهي
  14. متعب المفرج

مصير “الزعيم” السعودي في دوري أبطال آسيا

وأمام هذه الإصابات بفيروس كورونا المستجد التي ضربت أغلب عناصر فريق الهلال السعودي في أثناء تواجده في قطر، فقد انتقد سامي الجابر، رئيس نادي الهلال، موقف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، تجاه هذه الأزمة التي رأى أنه صمت فيها ولم يتخذ قرار مناسبًا وحاسما فيها، كما طالبه بمراعاة العدالة بين جميع الأندية في البطولة، فيما جاءت التحركات على النحو الآتي:

  • نادي الهلال طلب تأجيل مباراته أمام الفريق الإيراني شاهر خودرو.
  • اجتماع مرتقب للاتحاد الآسيوي لحسم مصر فريق الهلال.
  • محاولة وضع حلول للأزمة التي وقع فيها الفريق السعودي لخوض مبارياته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.