التخطي إلى المحتوى

أعلن وكيل وزارة الموارد البشرية للأنظمة واللوائح بالمملكة العربية السعودية، عادل اليوسف، أن مراتب الموظفين الحكوميين لن تخضع بعد الخصخصة للتحول، هذا بالإضافة إلى الراتب الذي يتقاضاه الموظف، حيث من المقرر أن يتم تثبيت الراتب بعد نقل الموظف بالقطاع الخاص لفترة عامين، على أن يخضع فيما بعد تلك الفترة للزيادة أو النقصان، وسيتم تحديد ذلك بناء على إنتاجية الموظف.

مصير الموظف الحكومي بعد الخصخصة

وكشف اليوسف أنه بالنسبة للموظفين ممن تجاوزت فترة خدمتهم ال25 سنة، وتمكنوا من تحقيق جميع المعايير المطلوبة للجهاز الجديد، فمن المقرر أن يتم منح هؤلاء فرصة الاختيار بين التقاعد المبكر والبداية من جديد مع الجهة بعقد عمل جديد، أو ضم خدماته للنظام الجديد ليتم الاستفادة منها، حتى موعد إحالة الموظف للتقاعد في السن النظامية.

ويتم تطبيق نفس القواعد على اللائحة التعليمية والصحية، ولكن تحول الموظفين في هذه القطاعات سيتم بنظام العقد وهو بديل عن اللوائح التنفيذية والخدمة المدنية، وسيخضع العاملين بهذا القطاع بالنسبة للراتب، لنفس القواعد الموضحة، حيث سيتم تثبيت الراتب لفترة عامين، ليخضع بعد تلك الفترة للزيادة أو النقصان.

مصير الموظف الحكومي بعد الخصخصة
الموظف الحكومي بعد الخصخصة

تحويل الموظفين بعقود سنوية

وستقوم الجهات المنظمة كذلك بتحويل الموظفين الحكوميين في القطاع الجديد بعقود سنوية، تشبه العقود الخاصة بالموظفين العاملين بشركات ومؤسسات القطاع الخاص، على أن يتم تحويل العقد إلى غير محدد المدة، في حالة استمراره لأكثر من ثلاث سنوات، وقد اتفق مجلس الوزراء السعودي على عدد من المزايا التي يتم منحها للموظفين في القطاعات التي تم تخصيصها بخصوص العقد، وهي كالتالي:

  • الجهة الجديدة ملزمة بعمل عقود للموظفين لا تقل فترتها عن العامين.
  • يتم بعد تلك الفترة تقييم أداء الموظف، بحيث يتم زيادة راتبه في حالة ثبوت جدارته ومد فترة العقد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *