التخطي إلى المحتوى

تمتد مساحة مطار الملك خالد الدولي في المملكة العربية السعودية على أرض شاسعة، إذ يعد ثاني أكبر مطارات العالم من حيث المساحة، والثاني، أيضًا، في المملكة بعد مطار جدّة، فيما أسسته شركة أمريكية متخصصة في الهندسة المعمارية، في عام 1983م، ليخدم مدينة الرياض التي بها أكبر نسبة سكان في المملكة، وينطلق منه العديد من الخطوط الجوية لكثير من الدول منها، مصر للطيران، وطيران جيت الهندية، وطيران إيجين، والخطوط الفرنسية، وطيران الهند، والخطوط البريطانية.

مساحة مطار الملك خالد الدولي

وننشر مساحة مطار الملك خالد الدولي في السعودية، وغير من المعلومات الخاصة بهذا المطار الدولي، خدمة للمهتمين من المواطنين والأجانب، وذلك على النحو التالي:

  • مساحة المطار السطحية تصل إلى نحو 375 كيلو مترًا مربعًا.
  • والمساحة الأرضية تصل إلى نحو 225 كيلو مترًا مربعًا.
  • ويوجد في المطار مسجد يتسع لنحو 5 آلاف مصل، و5 آلاف غيرهم في الساحة الخارجية. كما يوجد فيه مجموعة أبراج يقدر ارتفاعها بنحو 44 مترًا.
  • ويضم المطار مساحات خضراء تصل مساحتها إلى نصف مليون متر مربع.
  • ومن المستهدف أن يخضع المطار لخطة تطوير وتوسعة ليستوعب 40 مليون مسافر سنويا بدلا من 14 مليونًا.
  • ويضم المطار أجهزة صراف آلي، وسوق حرة، ومكتب استعلامات، وخدمات طبية، ومطاعم ومقاهي.
مساحة مطار الملك خالد الدولي

صالات السفر الخمس في مطار الملك خالد بالمملكة

ويضم مطار الملك خالد في المملكة، 5 صالات للسفر مجهزة بمسارات وسلالم متحركة، ومطاعم، ومكاتب تابعة لشركات الطيران، ومكاتب أخرى تابعة لجهات حكومية، وأسواق تجارية، وغيرها من أماكن تقديم الخدمات، وذلك على النحو التالي:

  1. الصالة الأولى TR-1، وتضم مكاتب شركات الطيران العالمية، إضافة إلى طيران الشرق الأوسط.
  2. والصالة الثانية TR-2، وهي خاصة بالمسافرين على الرحلات الدولية عبر الخطوط الجوية السعودية
  3. والمحليّة، مثل طيران ناس، والخطوط السعودية الخليجية، وأبو ظبي، وغيرهم.
  4. والصالة الثالثة TR-3، والتي خصصت للرحلات الداخلية في المملكة.
  5. أما الصالة الرابعة TR-4، فهي مغلقة منذ افتتاح المطار، وجاري العمل على وضعها في الخدمة.
  6. والصالة الخامسة TR-5، وهي عبارة عن مبنى مساحته تصل إلى 100 ألف متر مربع، وهي مجهزة لتستوعب أكثر من 12 مليون مسافر سنويًّا، للرحلات الداخلية.
  7. كما توجد صالة الطيران الخاص، المخصصة لاستقبال الطائرات الخاصة، وتعود ملكيتها للمؤسسات والأفراد، وتستوعب أكثر من 50 طائرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *