التخطي إلى المحتوى

كشفت النيابة العامة بالمملكة عن عقوبة التعرض للغطاء النباتي في السعودية، التي يتم تطبيقها بالسعودية على من يقوم بأي سلوكيات مخلة للاستقرار المناخي والتوازن البيئي، وذلك في البيان الذي قامت النيابة بنشره على حسابها الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، والذي أكدت خلاله، أن الحماية الجزائية تقوم بتطبيق جميع أوجه استدامه الغطاء النباتي بالمملكة وتنميته، كما وتحظر أي من السلوكيات التي قد تتسبب في الإخلال بالتوازن البيئي وبالتالي تؤثر بالسلب على أهداف مبادرات “الشرق الأوسط الأخضر” و”السعودية الخضراء”.

عقوبة التعرض للغطاء النباتي في السعودية

أكدت النيابة العامة بالمملكة من خلال حسابها الرسمي على تويتر، أن الالتزام القانوني بالمملكة، يدفع جميع الأفراد من المواطنين والمقيمين، إلى استشعار المسؤولية تجاه الغطاء النباتي والبيئة بالمملكة، حيث تحظر الجهات المسؤولة بالمملكة من خلال القوانين التي قامت بوضعها، أي أعمال من شأنها التسبب في الإضرار بالبيئة والغطاء النباتي، حيث تقوم المملكة بتطبيق عقوبات جزائية قاسية على كل من يقوم بقطع الأشجار بغرض الاحتطاب، أو الإضرار بالغطاء النباتي بالمملكة، ومن الأعمال التي حذرت النيابة العامة من ارتكابها:

  • قطع الأشجار أو الشجيرات
  • اقتلاع النباتات والأعشاب
  • نقل النباتات من مكانها
  • تجريد النباتات والأعشاب والشجيرات من أوراقها أو لحائها
  • قطع أي من أجزاء النباتات أو جرفها
  • الاتجار بالغطاء النباتي
عقوبة التعرض للغطاء النباتي في السعودية
عقوبة التعرض للغطاء النباتي في السعودية

أما فيما يتعلق بالعقوبة التي ستقوم المملكة بتطبيقها في حالة ارتكاب أي من تلك الأفعال، فقد كشفت النيابة العامة من خلال تقريرها، أن تكرار تلك الأفعال للمرة الثانية خلال فترة سنة من ارتكابها للمرة الأولى، سيعرض مرتكب تلك الأفعال للسجن لفترة قد تصل إلى 10 سنوات، بالإضافة إلى تطبيق غرامة مالية قد ترتفع قيمتها لتصل إلى 30 مليون ريال، وقد تضطر الجهات المسؤولة إلى تطبيق العقوبتين معًا في بعض الأحيان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *