التخطي إلى المحتوى

كشف مالك شركة “نيورالينك”، الملياردير الأمريكي “إيلون ماسك”، خلال تصريحاته التي كشف عنها بالساعات القليلة الماضية، أن شركته المتخصصة في صناعة شرائح المخ، من المقرر أن تأخذ أولى خطواتها الفعلية في التجارب على البشر، بعد نحو 6 شهور قادمة، وأضاف ماسك خلال تصريحاته، أن التجارب ستشمل أداة لاسلكية كانت الشركة قد قامت بتطويرها مؤخرها، لتساعد على استعادة البصر.

التجارب على الشرائح اللاسلكية لاستعادة البصر

وكانت الشركة قد كشفت في وقت سابق، أنها تقوم بالعمل على تطوير وصلات شريحة للمخ، تحاول من خلالها منح المرضى المصابين بإعاقات، القدرة على التواصل من جديد والحركة، وكانت الشركة قد استمرت على مدار سنوات عديدة ماضية، في إجراء تجاربها على أنواع مختلفة من الحيوانات، وسعت بالفترة الأخيرة في محاولتها، للحصول على موافقة رسمية من الجهات التنظيمية الأمريكية، لتبدأ أولى خطواتها الفعلية في التجربة على البشر.

التجارب على الشرائح اللاسلكية لاستعادة البصر
التجارب على الشرائح اللاسلكية لاستعادة البصر

وبحسب ما كشفه ماسك خلال تصريحاته الأخيرة بهذا الشأن، فإن الشركة تستهدف بشكل مبدئي، تطبيقين مستهدفين في التجارب على البشر، باستخدام أداة نيورالينك، والتي ستتيح إمكانية استعادة البصر، بجانب حركة العضلات لدى ذوي الإعاقات والعجز من الأشخاص، وقبل نحو العام، كانت الشركة قد نجحت في تجربتها على الشهيرة على القرد، والتي جعلته قادر من خلال التفكير بمفرده باستخدام شريحة مخ، على لعب إحدى ألعاب الكمبيوتر وفهمها، هذا وفق تصريحات ماسك الأخيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *