التخطي إلى المحتوى

تناقلت الصحف والقنوات الرياضية بالساعات القليلة الماضية، بعض الأنباء المتعلقة بإمكانية استبدال المنتخب السعودي، للاعب “سلمان الفرج” واللاعب “ياسر الشهراني”، بمونديال 2022، بعدما تم التأكيد على عدم قدرت اللاعبين على استكمال مباريات المونديال، نتيجة للإصابة التي كانا قد تعرضا لها خلال مباراة الأرجنتين، وقد تسببت تلك الأنباء في إثارة تساؤلات عدة حول مدى إمكانية تطبيق الأمر، وما تقوله اللوائح المعمول بها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”.

مدى إمكانية استبدال الأخضر لاعبيه المصابين في المونديال

وبحسب لوائح الفيفا المعمول بها، فإن المنتخب المشارك بالمونديال يكن بإمكانه استبدال لاعب من القائمة النهائية، قبل موعد مباراة الفريق بحد أقصى 24 ساعة، وبالرغم من هذا، فإن اللجنة الطبية التابعة للاتحاد الدولي، عليها أن تقوم بالتحقق من مدى جدية الإصابة، مع التأكد من أن الإصابة جديان للدرجة التي تمنع اللاعب من المشاركة بالبطولة.

مدى إمكانية استبدال الأخضر لاعبيه المصابين في المونديال
مدى إمكانية استبدال الأخضر لاعبيه المصابين في المونديال

وتضيف لوائح “فيفا” كذلك، أنه بالإمكان في الحالات المشابهة لتلك، أن يقوم المنتخب باستدعاء البدلاء من القائمة التي تم إرسالها للاتحاد الدولي في وقت سابق للمشاركة، ومع هذا سيكون على الفيفا وقتها، مراجعة جميع البيانات المتعلقة باللاعبين الذين تم استدعائهم للمشاركة، بغرض التحقق منه قبل منحه الحق في المشاركة مع منتخب بلاده بمباريات المونديال، وبحسب اللوائح، فإن المنتخب السعودي لن يكون قادر على استبدال لاعبيه المصابين، خاصة وأنه كان قد خاض أولى مبارياته بالفعل، وبهذا سيكون على مدرب المنتخب، أن يقوم بالاختيار من القائمة التي سبق وتم تقديمها للاتحاد الدولي في وقت سابق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.