التخطي إلى المحتوى

كيف يتم إثبات التستر التجاري وما هي العقوبة الخاصة به في القانون السعودي، حرصت الجهات المختصة على وضع قواعد ونظام خاص يمكنها من خلاله مكافحة التستر التجاري وذلك حتى يمكن الحد من المخالفات التجارية، وهو ما سنتعرف عليه من خلال السطور التالية كما سنتعرف على أركان تلك الجريمة.

كيف يتم إثبات التستر التجاري

هناك بعض من الإجراءات والطرق المختلفة التي يمكن من خلالها إثبات عملية التستر التجاري بالمملكة العربية السعودية والتي تتمثل فيما يلي:

  • يتم استقبال البلاغات الخاصة بعمليات ارتكاب جرائم التستر التجاري.
  • عمل سجل لكل قضية على حدى وتحرير محضر رسمي لكافة البلاغات التي يتم تقديمها.
  • يتم التحري عن صحة البلاغات المقدمة من قبل الجهات المختصة ومن ثم القيام بجمع المعلومات.
  • تتم بعد ذلك مراقبة الشخص المتستر والتعرف على مكان تواجده في المملكة وذلك بعد القيام بتقديم طلب رسمي لمحافظة المنطقة التي يتواجد فيها الشخص المتستر.
  • جمع كافة الأدلة التي تثبت الادانة على الأشخاص المتسترين والمشتبه بهم أيضا في قضية التستر التجاري.
  • كما أنه يتم عمل الكثير من الجوالات الميدانية على محل الاشتباه في أوقات مختلفة وذلك من أجل التأكد من صحة عمل الشركة دون وجود أي بلاغات رسمية.
  • أما في حالة إثبات وجود المخالفة بالفعل يتم تحرير المحضر والاحتفاظ بكافة الأدلة التي تثبت الادانة وإثبات الجريمة على المتستر والمتستر عليه.
  • يتم تفتيش كافة المنشآت التي على تواصل بالمنشأة أو المؤسسة محل الاشتباه.
  • كما يتم تفتيش كافة الأماكن المغلقة وكذلك المكاتب ومنع العاملين من مغادرة الشركة حتى الانتهاء من كافة خطوات التحقيق.
  • كما أنه يمكن الاستعانة بكافة الجهات المعنية بالتحري مع قوات الأمن من أجل إنجاز القضية.

أركان جريمة التستر التجاري

تتكون جريمة التستر التجاري من ثلاثة أركان رئيسية هامة وهم كالتالي:

  • المتستر: وهو يعد الركن الرئيسي في تلك الجريمة حيث أنه قد قبل بالقيام بالجريمة وقام بالاتفاق مع المتستر عليه.
  • المتستر عليه: وهو ذلك الشخص الذي يتم الاتفاق بينه وبين المتستر عليه استخدام السجل التجاري الخاص به وذلك مقابل الحصول على نسبة من الأرباح.
  • النشاط التجاري: وهو ذلك النشاط الذي يمارس من قبل كل من المتستر والمتستر عليه بعد الاتفاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.