التخطي إلى المحتوى

فرض الله، عز وجل، الزكاة على كل مسلمٍ توفّرت فيه الشروط، وملك نصاب ما يجوز فيه الزكاة، ومنها إخراج زكاة الذهب ليستفيد منها الفقراء، والمساكين، والعاملون عليها، والمؤلفة قلوبهم، والرقاب، والغارمون، والمجاهدون في سبيل الله، وابن السبيل، وهم بترتيب الآية رقم (60) التي وردت في سورة التوبة، وذلك ليستدل بها المسلمون عند تحديد مصارف الزكاة.

ووفقًا للحديث النبوي الشريف، عن أركان الإسلام، فإن الزكاة تحل في الركن الرابع، بعد ركن إقامة الصلاة، وقبل الركن الأخير وهو حج بيت الله الحرام، ويبتغي بها المسلم تحصيل الأجر والثواب من الله، عز وجل، كما أن لها فوائد في الدنيا، وهي الزيادة والنماء في الخير الذي وهبه الله للإنسان.

كيفية إخراج زكاة الذهب

وننشر من خلال موقعنا “زوم الخليج” كيفية إخراج زكاة الذهب لمن بلغ النِّصَاب، ليعرف كل مسلم ما عليه من أموال لا بد أن يخرجها، تنفيذًا لأمر الله ورسوله، وذلك على النحو الآتي:

  1. إذا بلغ الذهب نصابه وهو 85 جرامًا وجب فيه الزكاة.
  2. مقدار الزكاة في الذهب الذي بلغ النصاب هو ربع العُشر بنسبة 2.5%.
  3. لا بد من معرفة سعر جرام الذهب قبل حساب الزكاة.
  4. ضرب عدد الجرامات التي يمتلكها الشخص في سعر الجرام الواحد وفقًا لآخر سعر متداول.
  5. ضرب الناتج في 2.5%.
  6. الناتج النهائي هو مقدار ما يجب إخراجه من الزكاة.

شروط زكاة المعدن الأصفر

وعبد معرفة كيفية إخراج زكاة الذهب بعد بلوغ النِّصَاب وهو 85 جرامًا، فإن هناك عددًا من الشروط التي يجب أن تتوفر قبل إخراج الزكاة، وهي على النحو الآتي:

  • لا بد من أن يكون الشخص مسلم.
  • لا بد من أن يكون الشخص حر، وليس عبدًا.
  • بلوغ النِّصاب وهو 85 جرامًا من الذهب بحد أدنى.
  • مرور عام بالتقويم الهجري على بلوغ النِّصاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *