التخطي إلى المحتوى

كم المسافة بين حريملاء والرياض، وحريملاء هي إحدى المدن الشهيرة بالمملكة العربية السعودية والتي تتبع منطقة الرياض، ويعتبرها السعوديين من أبرز المناطق الثقافية والتاريخية والأثرية بالمملكة، كما يتردد السياح بالدولة على زيارتها أغلب الوقت، ومع أهميتها على المستوى السياحي، فإن المدينة يمكن اعتبارها محط أنظار للكثير من السياح القادمين للمملكة من جميع أنحاء العالم.

كم المسافة بين حريملاء والرياض

تفصل بين حريملاء ومدينة الرياض بالمملكة مسافة قدرها 263 كيلو متر، والمحافظة تقع في الاتجاه الجنوبي الشرقي، وحريملاء من المحافظات السعودية التابعة لمنطقة الرياض، وتتميز بطابع تاريخي وجغرافي وأثري هام لقطاع كبير من السياح والمواطنين بالدولة، وتتشارك المحافظة حدودها الجغرافية مع محافظة ثادق ومحافظة رماح والضرماء والدرعية ومدينة رماح والعاصمة الرياض، كما أن لموضعها الجغرافي أهمية كبرى، خاصة المنطقة التي تتشارك فيها الحدود مع الرياض، وتصل مساحة المحافظة إلى 1480 كيلو متر مربع، كما ترتفع بها أعداد السكان إلى نحو 15324 نسمة، وفقًا للإحصائيات الرسمية التي تم إجرائها في 2016.

المسافة بين حريملاء والرياض بالساعة

تبعد محافظة حريملاء عن منطقة الرياض مسافة بالسيارة التي تسير بسرعة 80 كيلو متر في الساعة، مسافة تعادل 61.5 دقيقة، أما في حال قمت بقطع تلك المسافة بواسطة طائرة A380 فإن الوقت الذي ستستغرقه الرحلة يعادل 0.1 ساعة، بينما تستغرق هذه الرحلة بالقطار مسافة 1.2 ساعة، وذلك عند قطع الرحلة باستخدام القطار فائق السرعة.

مدينة الرياض
كم المسافة بين حريملاء والرياض

محافظة حريملاء

حريملاء هي إحدى المحافظات الشهيرة المتواجدة بالأراضي السعودية، والتي تمتلك العديد من القطع الأثرية التي يرجع تاريخها إلى أزمان بعيدة، وتتواجد تلك القطع في صورة منازل، منها منزل الإمام “محمد بن عبد الوهاب”، وجامع القراشة وجبل القطار، كما أن موقع المحافظة الجغرافي من أكثر المزايا التي تتمتع بها، حيث يمتد موقع المحافظة على ضفتي وادي شعيب، وكان يعرف في قديم الزمن باسم وادي قران، وتقع المحافظة في الاتجاه الشمالي الغربي من منطقة الرياض، وتتبعها قائمة طويلة من البلدان، منها “ملهم والقرينة وصلبوخ والبرة ودقلة والعويند وثادق ورغبة”، وغيرها من البلدان الأخرى.

لم سميت حريملاء بهذا الاسم

إن سبب تسمية حريملاء بهذا الاسم وفقًا لأحد الباحثين في التاريخ، على الرغم من أن آراء المختصين في هذا الشأن لا تزل متضاربة، يرجع إلى أن الاسم مستق من تصغير العصر الجاهي، وفقًا لما ذكره أحد الشعراء بالجاهلية، والذي قال:

تجلل غدراً حرملاء وأقلعت        سحائبه لما رأى أهل ملهما

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *