التخطي إلى المحتوى

في واقعةٍ ليست بالجديدة، أعلنت فريق سعودي دولي عن كشف أثري في السعودية يعود إلى 120 ألف سنة، يضم آثار أقدام لمجموعة من البشر، وحيوانات مفترسة، وفيلة، كاتت تعيش في بحيرة جافة قديمة، تقع على أطراف منطقة تبوك، وذلك وفقًا لما أعلنته هيئة التراث التابعة لوزارة الثقافة في المملكة العربية السعودية.

وقال الدكتور جاسر الحربش، رئيس هيئة التراث، في مؤتمر صحفي، يوم الأربعاء 16 سبتمبر 2020، بحضور الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة السعودي، إن هذا الاكتشاف أحد نتائج مشروع “الجزيرة العربية الخضراء” الذي تشرف عليه الهيئة، وعدد من الجهات الأجنبية.

الإعلان عن كشف أثري في السعودية

وأضاف رئيس هيئة التراث، أن الإعلان عن كشف أثري في السعودية يعود إلى 120 ألف سنة، يعد دليلا علميا على أقدم وجود للإنسان في هذه البقعة، وفي الوقت نفسه يُقدم لمحة عن بيئة الأحياء خلال هذه الفترة، مشيرًا إلى أنه أظهر الآتي:

  1. وجود مئات البرك الطبيعية، والتعرف على طبعات أقدام 7 من البشر.
  2. وجود آثار 107 طبعات للجمال, و43 للفيلة، إضافة لآثار طبعات لحيوانات أخرى.
  3. وجود 233 أحفورة تُمثل بقايا عظمية للفيلة وحيوان المها.
  4. تأكيد جود أنهار وبحيرات في جميع أنحاء الجزيرة العربية.
  5. تأكيد وجود طرق بين إفريقيا وبقية أوراسيا قبل التاريخ.
  6. وجود أنواع متعددة من الحيوانات، ومنها الفيل مستقيم النابين.
  7. وجود الأسماك، والطيور؛ ما يؤكد كثافة الغطاء النباتي وتوفر المياه بشكل دائم.
  8. وجود 7 طبقات أثرية، بها أدوات حجرية، منها الفؤوس الحجرية والشظايا الكبيرة.
  9. تأكيدات بوجود الجزيرة العربية الخضراء.

الاكتشافات الأثرية في السعودية

وبعد معرفة تفاصيل الإعلان عن كشف أثري في السعودية يعود إلى أكثر من 120 ألف سنة، فإن هذا الكشف وغيره الذي جرى الكشف عنها في السنوات الماضية، تعكس النقاط التالية وفقًا للدكتور الحبشي:

  • المكانة التاريخية للملكة العربية السعودية بوصفها ملتقى للحضارات الإنسانية.
  • عمق تاريخ الجزيرة العربية ومساهمته في التاريخ الإنساني.
  • تأهيل المواقع الأثرية وفتحها أمام الزوار من جميع أنحاء العالم، وتنظيم معارض متخصصة بالآثار داخل وخارج المملكة.
  • إعداد ونشر بحوث ودراسات متخصصة في الآثار.
  • تطور المملكة في مجال الكشوفات الأثرية من خلال كفاءات سعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *