التخطي إلى المحتوى

في أي عام تأسست المملكة العربية السعودية ؟ من التواريخ الهامة التي يسعى محبي التاريخ لمعرفتها، فقد تم إصدار مرسوم ملكي يوم 19 أيلول 1932، خاص بتوحيد المملكة العربية السعودية بشكل رسمي، وقد تم إطلاق الاسم الحالي على الدولة بداية من يوم 23 من نفس الشهر والعام، هذا بعدما نجحت المملكة في المرور بعدد من المراحل التأسيسية الهامة التي بلغت الثلاث، والتي تمكن من تشكيل تاريخ المملكة وإيصالها لما هي عليه اليوم.

في أي عام تأسست المملكة العربية السعودية ؟

قام الملك عبد العزيز آل سعود في يوم 23 سبتمبر من عام 1932، بإصدار مرسوم ملكي تم بناء عليه توحيد المناطق الواقعة تحت حكمه، وتم تغيير اسم تلك المناطق لتصبح باسم مملكة الحجاز، ويقوم السعوديين بالاحتفال بهذا اليوم سنويًا حتى الآن، ويطلق عليه اليوم الوطني، ومع هذا القرار، قام الملك عبد العزيز ببذل جهود عظيمة، ليتمكن من خلالها من تشكيل دولة قوية، تقوم على مبادئ الدين الإسلامي والشريعة الإسلامية، وقد شارت المملكة من هذا اليوم في العديد من المنظمات والاتفاقيات التي وقعت عليها، والتي هدفت في النهاية إلى تحقيق الأمن والاستقرار لشعبها ومواطنيها.

في أي عام تأسست المملكة العربية السعودية ؟
في أي عام تأسست المملكة العربية السعودية ؟

الدولة السعودية الأولى

في عام 1744 وبواسطة المساعدة التي تم تقديمها من الشيخ محمد بن عبد الوهاب، تمكن الأمير محمد بن سعود من وضع حجر الأساس للدولة في مدينة الدرعية، وتمكنوا من إرساء دعائم الإصلاح الديني، وذلك باتباع السنة النبوية وعقيدة الدين الإسلامي، وقد نتج هذا عن فترة من الاستقرار التي شهدتها الدولة حتى عام 1818 الذي انتهت خلاله، نتيجة الحملات العثمانية التي قامت على منطقة شبه الجزيرة العربية، والتي انتهت بالحملة التي قام بها إبراهيم محمد على باشا.

الدولة السعودية الثانية

خلفت الحملة التي قادها محمد علي باشا، العديد من الأضرار بالدرعية، ولكن هذه الأضرار لم تكن كفيلة للقضاء على مقومات الدولة السعودية الأولى، كما لم تتمكن من التأثير على الولاء الذي تربع في قلوب أهالي الجزيرة تجاه آل سعود، الأمر الذي دفع الأمير مشاري بن سعود، إلى محاولة إعادة الحكم السعودي في الدرعية مرة أخرى، ولكن هذه المحاولة لم تتمكن من الاستقرار سوى فترة وجيزة، لتتمكن المحاولة التالية، والتي قام بها الأمير تركي بن عبد الله، من الاستقرار، وينتج عنها الدولة السعودية الثانية، والتي اتخذت من الرياض عاصمة لها.

الدولة السعودية الثالثة

تمكن الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن في 1902 من استعادة الرياض من جديد، وكان هذا هو الحدث الفاصل في تاريخ الدولة، والذي كان له دور فعال نتج عنه الدولة السعودية الحديثة، حيث قام بتوحيد أغلب المناطق الموجودة بشبه الجزيرة العربية، وقد ساعدته في ذلك السمات القيادية التي اتسم بها الملك عبد العزيز عن غيره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *