التخطي إلى المحتوى

فضل يوم التروية  وهو اليوم الثامن من ذي الحجة، وهو أحد أيام الحج، ولفظ تروية يأتي من كلمة روى، ويعني الشرب التام حتى اختفاء العطش، ويطلق عليه كذلك يوم النقلة، وسبب تسمية هذا اليوم بيوم التروية يرجع إلى عادة الحجاج في التزود في هذا اليوم بالماء الكافي، ليصطحبه معهم إلى عرفات، أما بالنسبة للاسم الثاني وهو يوم النقلة، فقد تم تسميته بهذا الاسم لأن الحجاج يتنقلون في هذا اليوم من مكة إلى المني، وقال الإمام الحافز ابن حجر، أن يوم التروية سمي بهذا الاسم، لأن الناس كانوا يتزودون ويزودون إبلهم فيه بالماء، لأنهم سيرتحلون إلى مكان لا ماء فيه.

فضل يوم التروية

يكمن فضل هذا اليوم في أنه أحد الأيام الفضيلة في شهر ذي الحجة، فهو اليوم الثامن، وقال النبي عليه الصلاة والسلام  عن هذه الأيام “ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ إلَّا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ”، ويكثر في هذا اليوم التهليل والتكبير وحمد الله عز وجل والتسبيح، وقيل أن صيام هذا اليوم يكفر للمسلم السنة الماضية، وقال الرسول عليه الصلاة والسلام “صومُ يومِ الترْوِيَةِ كفارَةُ سنَةٍ ، وصومُ يومِ عَرَفَةَ كفارَةُ سنتينِ”.

فضل يوم التروية
فضل يوم التروية

ما هي أعمال يوم التروية

يقوم الحجاج في يوم التروية وهو اليوم الثامن من ذي الحجة، بالتوجه إلى مني، ويكن الحاج متمتعًا أو قارنًا أو مفردًا، فيقوم المتمتع بالإحرام بالحج هناك، بينما النوعين الآخرين يكونا محرمين من قبل، ويقوم الحجاج بقضاء الليلة في هذا اليوم في مني، ويقوموا بأداء الصلوات الخمس هناك، بداية من الظهر وحتى صلاة الفجر لليوم التالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *