التخطي إلى المحتوى

عقوبة التلاعب في إقرار المقتنيات الثمينة للمسافرين تم توضيحها من قبل هيئة الزكاة والضريبة والدخل بالمملكة العربية السعودية، حيث أوضحت العقوبة التي يتم تطبيقها في حالة الامتناع عن تقديم الإقرار للمجوهرات والمقتنيات الثمينة، أو فعل التلاعب بالإقرار المقدم عند القدوم للمملكة أو المغادرة منها، وكشفت الهيئة كافة جوانب العقوبة التي يتم تطبيقها، وذلك من خلال البيان الذي قامت بنشره على حساب الهيئة الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث أوضحت الهيئة ما يتم تطبيقه في حالة المخالفات المختلفة كالتالي:

عقوبة التلاعب في إقرار المقتنيات الثمينة للمسافرين

نشرت هيئة الزكاة والدخل عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن الجهات المسؤولة بالمملكة، قد قامت بفرض عقوبة في حالات التلاعب أو عدم الإقرار عن الأدوات المالية القابلة للتداول والعملات والمجوهرات والمعادن النفيسة لحاملها، والتي تعادل قيمتها حاجز ال60 ألف ريال سعودي أو أكثر من ذلك، حيث تقوم الجهات المسؤولة في تلك الحالة، بتطبيق غرامة مالية بقية 25% من إجمالي المقتنيات، وذلك بالنسبة للمخالفة في المرة الأولى، بينما في تكرار المخالفة للمرة الثانية، يتم تطبيق عقوبة في صورة غرامة مالية بقيمة 50%.

عقوبة التلاعب في إقرار المقتنيات الثمينة للمسافرين
عقوبة التلاعب في إقرار المقتنيات الثمينة للمسافرين

أما بالنسبة للعقوبة التي يتم تطبيقها في حالة مخالفة المواد المقيدة والمشتريات الجديدة والمواد الممنوعة، وذلك في الحالات التي يصل مجموع قيمتها إلى 3 آلاف ريال أو أكثر من هذا، وكانت هذه المخالفة بغرض التهرب من سداد الضرائب والرسوم المقررة، تتمثل في مصادرة المواد مع تطبيق غرامة جمركية على المخالف، ويتم في حالة حيازة المخالف للمواد الممنوعة، إحالته للجهة الأمنية المختصة، لتقوم هي في تلك الحالة باستكمال إجراءات توقيع العقوبة المطبقة، وفقًا لنوع المادة التي يحاول المخالف تمريرها من الجمارك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *