التخطي إلى المحتوى

بدأ تاريخ توحيد المملكة العربية السعودية بحروب ومعارك وقعت في مناطق شبه الجزيرة العربية، خلال فترة زمنية تصل إلى 30 عامًا، كانت بدايتها منذ عام 1902م، وانتهت في 1932م الموافق 1351هـ، وهو العام الذي أعلن فيه قيام المملكة وتسميتها بالاسم الحالي، فيما كان الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود، المؤسس، قد بدأ في استعادة الرياض من آل رشيد أمراء حائل، كما بسط نفوذه على كل من نجد والأحساء وعسير والحجاز وغيرها من المناطق، بعد أن بدأ دعوته من منطقة حريملاء.

تاريخ توحيد المملكة العربية السعودية

وفي سياق الحديث عن تاريخ توحيد المملكة العربية السعودية فقد نجح الملك المؤسس في توحيد أجزاء الجزيرة العربية بأكملها، واتخذ من مدينة الرياض عاصمة للمملكة التي أصبحت مترامية الأطراف.

  • كان يوم توحيد البلاد بالتاريخ الهجري في 17 جمادى الأول من عام 1351.
  • فيما كان يوم توحيد البلاد، في 19 سبتمبر 1932م.
  • الإعلان رسميا كان في يوم الخميس 21 جمادى الأول عام 1351 هـ،
  • الموافق 23 سبتمبر عام 1932م.
  • وقد صدر الأمر الملكي بتوحيد المملكة وتأسيس دولة تطبق أحكام القرآن والسنة النبوية الشريفة.

ثلاث مراحل لتأسيس السعودية

أما بالنسبة للمراحل الثلاث لتأسيس المملكة، فقد جاءت على النحو الآتي:

  1. المرحلة الأولى، واستطاع فيها الأمير محمد بن سعود وضع حجر أساس قوي للملكة في مدينة الدرعية عام 1744م بمساعدة الشيخ محمد بن عبد الوهاب.
  2. ثمّ مرحلة الدولة السعودية الثانية، التي حاول فيها الأمير مشاري بن سعود إعادة الحكم للمملكة، ثمّ جاء الأمير تركي بن عبدالله.
  3. يلي ذلك مرحلة الدولة السعودية الثالثة، التي استطاع فيها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن استعادة الرياض من حكم آل رشيد، وأسس المملكة الحالية بأراضيها الشاسعة.
  4. ثم بعد 4 سنوات جرى اكتشاف النفط، وبدأ إنتاجه رسميا في عام 1938، لتنتقل المملكة إلى مرحلة جديدة من التنمية.

قادة ساعدوا الملك عبدالعزيز في توحيد السعودية

وساعد الملك عبدالعزيز في توحيد السعودية، نحو 60 شخصًا، جاء أبرزهم على النحو الآتي:

  • محمد بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود، هو الأخ الصغير للملك عبد العزيز، شارك معه في معركة استرداد الرياض.
  • يلي ذلك عبدالعزيز بن جلوي بن تركي آل سعود، الذي كان ملازمًا للملك عبد العزيز في جميع المعارك.
  • ثمّ عبدالله بن جلوي بن تركي آل سعود، ابن عم الملك المؤسس الذ شارك في معركة فتح الرياض.
  • من الشخصيات أيضًا، عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي آل سعود، وشارك، أيضًا، في توحيد واستعادة الرياض.
  • فيما يوجد عبدالله بن سعود بن عبدالله آل سعود، الذي قُتل في معركة الطرفية عام 1325هـ.
  • كما توفي فهد بن إبراهيم بن مشاري آل سعود، في معركة السبلة عام 1348هـ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *