التخطي إلى المحتوى

كشفت الهيئة العامة للنقل بالمملكة العربية السعودية من خلال بيان رسمي كانت قد نشرته عبر حسابها على تويتر، عن البدء في إصدار وثيقة النقل الإلكترونية لجميع المرخصين في مزاولة نشاط نقل البضائع على الطرق البرية بدءًا من يوم الأربعاء الموافق 9 شعبان 1444، وقالت الهيئة أن هذا سيكون من خلال منصة النقل الإلكترونية، وستساعد تلك الوثيقة على رفع مستوى جودة الخدمة كما ستعزز من سلامة النقل، وستسمح الهيئة كذلك، بالإطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بعملية النقل، بما يضمن في النهاية، حفظ الحقوق لجميع المعنيين من مزودي الخدمات وكذلك المستفيدين.

إلزام جميع الناقلين في نشاط نقل البضائع على الطرق البرية بتطبيق وثيقة النقل الإلكترونية

كما وذكرت الهيئة أن وثيقة النقل تتضمن بيانات تفصيلية منها “بيانات المرسل والمرسل إليه وجدول المنقولات ومعلومات الشحنة وتفاصيل أجور النقل وتفاصيل الرحلة وبيانات الناقل، وسيكون هناك أيضًا، بيانات المرخصين، وسيكون بالإمكان وبشكل فوري، الإطلاع على الوثائق والتحقق من كافة البيانات المتعلقة بالشحنات وحالتها، كل هذا إلكترونيًا، ففي النهاية، نجد أن الربط الإلكتروني بمنشآت ببوابة النقل، هدف إلى ضبط ومراقبة جودة كافة الخدمات المقدمة.

إلزام جميع الناقلين في نشاط نقل البضائع على الطرق البرية بتطبيق وثيقة النقل الإلكترونية
إلزام جميع الناقلين في نشاط نقل البضائع على الطرق البرية بتطبيق وثيقة النقل الإلكترونية

كذلك تهدف الهيئة من خلال هذا إلى رفع كفاءة عمليات النقل وإدارتها، كذلك ستساهم في تنظيم العلاقة التعاقدية، التي تربط بين أطراف عملية النقل، وهذا من شأنه الرفع من مستوى الشفافية للبيانات، وضمان التعامل مع ناقلين مرخصين مطابقين لكافة الاشتراطات المتعلقة بالأمن والسلامة، وتقوم الهيئة بتلك الخطوة، بهدف تعظيم الاستفادة من دور التقنية في إتمام رحلة التحول الرقمي مع إحداث المزيد من التقدم والتطور لخدمات النقل، ولتحقق هذا، قامت الهيئة بطرح ما يزيد عن ال250 خدمة إلكترونية يمكن الوصول إليها بكل سهولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *