التخطي إلى المحتوى

يهتم كثيرٌ من المواطنين والوافدين إلى المملكة العربية السعودية، بالتعرف إلى المسافات بين المدن والمناطق، ومنها المسافة بين محافظة مرات والحرم المكي بالكيلو متر، وكذلك التعرف إلى مدة الوصول بين المكانين بالسيارة أو القطار أو الطائرة، خصوصًا في ظل فتح باب التسجيل في العمرة وزيارة الأماكن المقدسة، فيما تهم هذه المعلومات في الاستعداد للزيارة بالوقت والزاد، واختيار وسيلة المواصلات المناسبة.

وتقع مرات بين درجة عرض 40 و25 درجة شمالا، وبين خط الطول 45 و45 درجة شرقا، في الجهة الجنوبية لمنطقة الوشم في إقليم اليمامة، كما تقع على ارتفاع 600 متر على سطح البحر، وتبعد عن الرياض 140 كيلومترًا تقريبا من الرياض، وعلى بعد 167 كيلومترًا تقريبا من طريق ديراب، كما تبعد عن مدينة شقراء بمسافة تقدر بنحو من 35 كيلومترًا.

المسافة بين محافظة مرات والحرم المكي

وننشر المسافة بين محافظة مرات والحرم المكي بالكيلو متر، خدمة للمواطنين والمقيمين الذين يريدون الانتقال بين هذين المكانين، عبر وسائل المواصلات المختلفة:

  • تبعد مرات عن الحرم 816.12 كيلو متر.
  • والمسافة بشكل مستقيم دون تعرجات تصل إلى 706 كيلومترات.
  • تستغرق السيارة 9 ساعات للانتقال من مرات لمكة.
  • فيما تحتاج إلى 10 ساعات في القطار.
  • وإلى نحو 47 دقيقة بالطائرة.
المسافة بين محافظة مرات والحرم المكي

أبرز المعلومات عن محافظة مرات

وبشأن أبرز المعلومات عن محافظة مرات التي قع في الجهة الشمالية الغربية لمدينة الرياض، فتأتي على هذا النحو:

  1. تتبع إداريا وتعليميا لمنطقة الرياض.
  2. كما تعد الزراعة من أهم مقومات الحياة الاقتصادية للسكان فيها.
  3. عدد السكان فيها نحو 31.523 نسمة.
  4. تعد من المناطق الخصبة وذات المناخ القاري المنخفض الحرارة.

أهم المعالم الأثرية في محافظة مرات السعودية

أما بالنسبة لأهم المعالم الأثرية في محافظة مرات السعودية، فتأتي على النحو التالي:

  • قصر الملك عبد العزيز الذي بني في عام 1350هـ.
  • بئر الوليدي، وحفره الصحابي خالد بن الوليد، أثناء مروره بمرات أيام حروب الردة، وموجود حتى الآن.
  • غدير كميت، وهو مكون من بحيرة وُضع عليها سور ولها مدخل طيني جميل.
  • جبل كميت، ويشرف على مدينة مرات من الجهة الشمالية.
  • سد مرات، الخرساني، وسعته تخزينة 400 ألف م3، وأنشئ في عام 1397هـ.
  • وسد مانح الترابي، وسعته التخزينة 100 ألف م3، وأنشئ في عام 1401هـ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *