التخطي إلى المحتوى

تأتي العاصمة السعودية الرياض على رأس المدن المأهولة بالسكان في المملكة، فيما يُفضل الكثير العيش في مدن أخرى ومنها أبها، بينما تصل المسافة بين الرياض وأبها في المتوسط إلى نحو ألف كيلو متر، يزيد وينقص على حسب الطرق التي يسير عليها المسافر بين المدينتين، والوسيلة التي يستقلها للوصول إلى أي منهما، أما بالنسبة التي يستغرقها السفر بين المدينتين، فيختلف، أيضًا، على حسب الوسيلة، إذ يستغرق أكثر من 9 ساعات عبر السيارة، ونحو ساعتين بالطائرة.

ويمر المسافرون من الرياض إلى مدينة أبها أو العكس، على عدد من المدن والمحافظات المختلفة، إذ يمر المسافرون عبر طريق الرّين، على مدينة الدّرعية ومحافظة المزاحمية، ومدن الخروعيّة، وأبرقيّة، والرّين، والشفاء وحويمضة والرّقميّة والخشبي.

المسافة بين الرياض وأبها

وننشر تفاصيل المسافة بين الرياض وأبها في المملكة، خدمة للمواطنين والمقيمين الراغبين في السفر إلى المدينتين، وذلك على النحو التالي:

  1. تصل المسافة بين العاصمة السعودية ومدينة أبها إلى 950 كيلو مترًا، في حالة اتخاذ طريق الرّين.
  2. وفي حالة اتخاذ طريق الجابر حوطة بني تميم، فإن المسافة تصل إلى 1,103 كيلو مترات.
  3. كما تبلغ المسافة من مدينة الرياض إلى مدينة أبها عبر طريق الحجاز فتصل إلى نحو 1450 كيلو مترًا.
  4. وبالنسبة لطريق وادي الدواسر، فيجعل المسافة بين المدينتين نحو 1050 كيلو مترًا، وتستغرق 10 ساعات.
  5. وتبلغ المسافة نحو 850 كيلو مترًا، في حال السفر بالطّائرة.
المسافة بين الرياض وأبها ومدة الرحلة بين المدينتين

مدة الرحلة بين العاصمة السعودية ومدينة أبها بالسيارة أو الطائرة

وبالنسبة لمدة الرحلة بين العاصمة السعودية الرياض ومدين أبها بالسيارة أو الطائرة، فهي تعتمد على عدد من العوامل، أبرزها سرعة السيّارة، وإشارات المرور، الدوريات التي تنظم حركة المرور، وغيرها من العوامل، فيما المدة بين المدينتين على النحو التالي:

  • تستغرق الرحلة بين المدينتين نحو 9 ساعات ونصف الساعة، في حالة اتخاذ طريق الرّين بالسيارة.
  • بينما تستغرق نحو 12 ساعة وربع الساعة، في حالة الذهاب عبر طريق الجابر حوطة بني تميم، بالسيارة.
  • أما في حالة السفر بالطائرة، سواء من مطار الملك خالد الدولي في الرياض، أو من مطار أبها الدولي في أبها، فتستغرق الرحلة حوالي ساعة و40 دقيقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *