التخطي إلى المحتوى

فروقات كثيرة بين الضمان والكفالة في الفقة الإسلامي والقانون، خصوصًا التي تتعلق بالقطاعات الاقتصادية، فيما يُعد الضمان هو الالتزام بتأدية حق وجب على الغير، بينما تعرف الكفالة بأنها التزام شخص جائز التصرف في إحضار الشخص الذي عليه الحق، وبالتالي فإن نها عبارة عن إحضار المدين، أما الضمان فمعني بإحضار الدَّين نفسه، لكن الأولى أدنى درجة من الضمان.

الفرق بين الضمان والكفالة في الإسلام

وعن الفرق بين الضمان والكفالة في الإسلام، فيأتي وفقًا للمذاهب الأربعة التي بينت أوجه الشبه والاختلاف على النحو الآتي:

  1. قال أصحاب المذهب الحنفي، إن الكفالة عبارة عن ضم ذمة إلى ذمة في المطالبة سواء بنفس أو دين أو عين، أو هي ضم ذمة إلى ذمة في أصل الدين.
  2. فيما قال الشافعية، إن الضمان عقد يتطلب التزام حق ثابت في ذمة الغير أو إحضار عين مضمونة، أو بدن من يستحق حضوره، أما الكفالة، فهي التزام إحضار شخص ضمنه، فإن كان لزيد عند عمر دين يصح لخالد إحضار بدن المدين عند الحاجة.
  3. وبالنسبة للمالكية، فقالوا إن الضمان والكفالة والحمالة لها معنى واحد، وهو أن يشغل صاحب الحق ذمة الضامن مع ذمة المضمون، إن كان شغل الذمة متوقفًا على شيء، فيما ينقسم الضمان عندهم إلى 3 أقسام، هي ضمان المال، وضمان الوجه، وضمان الطلب.
  4. أما عند الحنابلة، فإنه إن ضمن شخص آخر في دين، شغلت ذمته بذلك الدين مثل ذمة المديون الأصلي، ويثبت لصاحب الحق مطالبة الاثنين فإن برئت ذمة المضمون برئت ذمة الضامن لأنه تابع له.

الفرق بين الكفالة والضمان في القانون

فيما يمكن التعرف إلى الفرق بين الكفالة والضمان في القانون، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • تختص الكفالة بالمال والبدن والعين.
  • وأخرج القانون مفهوم الحوالة، لتبقى ذمة الأصيل مشغولة بالدين.
  • كما لم يفرق القانون بين عنصري الالتزام وهي المطالبة أو المسؤولية والمديونية.
  • وأن الكفيل مطالب بوفاء الدين، بضم ذمته إلى ذمة الأصيل.
  • أما الأصـيل يبقى ملتزما بالمطالبة والمسؤولية.
  • ويعد الضمان من الوسائل المُستخدمة في كثير من المعاملات التجارية، مثل سداد الديون المترتبة على التجار،
  • كما يضمن للمشتري الحصول على سعر السلعة، أو بديلٍ عنها في حال كانت غير صالحة.
  • ويعد الضمان من العقود الموثوقة، التي تعتمد على الثقة بين الطرفين
  • أما الكفالة فتستخدم، كوثيقةٍ قانونية في عمليات البيع والشراء، التي تعتمد في الغالب على الشحن،
  • والنقل المرتبط بالاستيراد والتصدير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *