التخطي إلى المحتوى

عقد مجلس الوزراء السعودي بالساعات القليلة الماضية، جلسته بقصر عرقة بالرياض، والتي جاءت برسائة المالك “سلمان بن عبد العزيز”، خادم الحرمين الشريفين، وكان المجلس قد عرض في بدايته، مضمون الرسالتين اللاتي استقبلهم خادم الحرمين وولي العهد من رئيس جمهورية جامبيا ورئيس المرحلة الانتقالية بجمهورية تشاد، كما وقام المجلس باستعراض كافة التفاصيل المتعلقة بمجمل أعمال الدولة على الصعيدين، السياسي والاقتصادي، خاصة الأهداف التي تحاول الدولة من خلالها، تعزيز التعاون الدولي بمختلف المجالات.

الوزراء السعودي يكشف عن 9 قرارات جديدة

وقام المجلس خلال اجتماعه بالتنويه على ما اشتملت عليه مشاركة المملكة بالاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، والذي تم تنظيمه بمدينة دافوس في سويسرا، كما تم الإشادة بمخرجات الاجتماع الثالث عشر للجنة الاقتصادية السعودية السويسرية المشتركة المنعقدة في زيورخ، وما تتضمنه من توقيع مذكرات بغرض التفاهم وتوسيع نطاق التعاون بين البلدين، وكان مجلس الوزراء قد حرص كذلك على متابعة آخر المستجدات المتعلقة بالأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية، وتم التأكيد على موقف المملكة الذي تدعو من خلاله إلى نشر التسامح والتعايش ورفض دواعي التطرف والكراهية بشكل تام، وقام المجلس خلال اجتماعه باتخاذ 9 قرارات هامة جاءت في المجمل كالتالي:

 

الوزراء السعودي يكشف عن 9 قرارات جديدة
الوزراء السعودي يكشف عن 9 قرارات جديدة
  • الموافقة على تفويض وزير الخارجية السعودي أو من ينوب عنه بالتباحث مع الجانب الكوستاريكي، فيما يتعلق بمشروع اتفاقية عامة بين الحكومتين.
  • الموافقة على تفويض وزير الثقافة السعودي أو من ينوب عنه بالتباحث مع الجانب النيجيري، بشأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين الوزارتين.
  • الموافقة على اتفاق بالتعاون العمالي، لتوظيف عمالة بين الحكومتين “بالمملكة وبجمهورية أوزبكستان.
  • الموافقة على جدول الالتزامات المحدث للمملكة للتجارة بالخدمات، ضمن إطار منظمة التجارة العالمية مع تفويض وزير التجارة أو من ينوب عنه بتقديم جدول الالتزامات المحدث للمملكة، فيما يتعلق بالخدمات المقدمة ضمن إطار منظمة التجارة العالمية.
  • الموافقة على التعديلات التي تم اعتمادها من قبل جمعية المنظمة البحرية الدولية فيما يتعلق باتفاقية المنظمة البحرية الدولية المبرمة في جنيف 1948 ميلاديًا.
  • الموافقة على انضمام المملكة لمذكرة اتفاق المنظمة الإقليمية لمراقبة السلامة الجوية لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
  • تفويض وزير التعليم السعودي أو من ينوب عنه بالتباحث مع الجانب النمساوي، فيما يتعلق بمشروع مذكرة تفاهم بمجال التدريب التقني والمهني، بين التدريب التقني والمهني بالمملكة وبين الوزارة الاتحادية للعمل والاقتصاد بالنمسا.
  • إيقاف العمل بالنظام الآلي لحصر ملكيات المساكن.
  • تمديد العمل بالبنود “ثانيًا وثالثًا”، الخاصة بقرار مجلس الوزراء الذي تم إصداره ويحمل رقم 515 بتاريخ 14/8/1441، فيما يتعلق بإعفاء المنشآت الصغيرة “إجمالي عمالها 9 أو أقل” من المقابل المادي ل3 سنوات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *